Skip to content Skip to left sidebar Skip to footer

في مثل هذا اليوم السابع عشر من شهر نيسان 1946 تم جلاء القوات الفرنسية عن سورية تحت تأثير ضغط انتفاضة الاستقلال .وفي هذه المناسبة الجليلة يتشرف المكتب الفرعي لنقابة المعلمين في جامعة دمشق بتهنئة شعبنا في سورية , وجيشنا الباسل وسيد الوطن ويرجو من الله أن تزول هذه الغمة عن الأمة, وتعود سورية الحبيبة الى ألقها لتقود النضال العربي من جديد ,لتحقيق أهداف جماهيرنا العربية من المحيط الى الخليج بأسرع وقت وتتخلص من هذه الحرب الكونية اللعينة التي ألمت بنا .كل عام وسورية وشعبها وجيشها وقائدنا بألف خير

0 Comments

There are no comments yet

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *